مرسيدس- بنز

اختتمت اليوم الدورة 14 من معرض دبي الدولي للسيارات التي أقيمت في مركز دبي التجاري العالمي على مدى خمسة أيام، حيث جرى الترحيب بأكثر من مائة ألف زائر من الدولة والدول المجاورة في تأكيد على قوة واستقرار سوق السيارات في دولة الإمارات والمنطقة. وشهد معرض دبي الدولي للسيارات أكثر من

متّعت مرسيدس-بنز الفئة-G برحلة متواصلة من النجاح منذ العام 1979، والآن مع إطلاق برنامج التخصيص الفردي “ديزاينو مانوفاكتور”، يمكن لعملاء الفئة-G حالياً تنسيق ومواءمة أيقونة الطرقات الوعرة حسب أذواقهم المفضلة وأساليبهم الشخصية. ومع خصائصها المتفرّدة، وتقنياتها المثبتة، وقيادتها المريحة بصورة لا مثيل لها، وشخصيتها البازرة، تسطع الفئة-G بجدارة في فئة

تمتاز سيارة مرسيدس-بنز SL الجديدة بقمة الأداء من حيث مجموعة واسعة من المجالات؛ فهي سيارة رودستر أنيقة للقيادة براحة وهدوء أثناء التجوال، وسيارة كوبيه ديناميكية للمغامرات الرياضية على الطرقات المتعرّجة. وفي الواقع، قلة من السيارات فقط يمكنها أن تسطر تاريخاً يمتد إلى ستة عقود مع هذه النظرة الثاقبة نحو المستقبل.

تمضي مرسيدس-بنز بخطوات كبيرة نحو المستقبل مع الفئة-E الجديدة كلياً، لا سيما مع تصميمها المميز العاطفي، ومقصورتها الداخلية العصرية، فضلاً عن عدد من الابتكارات المذهلة. وتزامناً مع الظهور العالمي الأول للعديد من الابتكارات التقنية التي تعزّز جوانب القيادة المريحة والآمنة، وترتقي بها إلى مستوى جديد، إلى جانب إرساء آفاق جديدة

تواصل مرسيدس- بنز فرض هيمنتها المعهودة كأحد أبرز الشركات المصنّعة للسيارات الفاخرة والحيوية، بمشاركتها في دورة هذا العام من معرض دبي الدولي للسيارات، مع طيف متكامل يتضمن طرح أربعة طرازات جديدة في أسواق المنطقة، هي: مرسيدس- مايباخ بولمان، وسيارة 4×42 G 500، و S 63 4MATIC كابروليه من مرسيدس-AMG، و